في اي عام بلغ موضع الحجر في الكعبة د

جـ :- حمزة بن عبدالمطلب ، في رمضان عام 1 هـ. فاستنصر علي القوم فلم يجبه غير أربعة أو خمسة، لكن علي قال ولو كنت في أربعين رجلًا لفرقت جماعتكم، فبايع كارها متبعا الوصية وحقنًا لدمه؛ وفي رواية أخرى أوردها اليعقوبي أن أبا سفيان بن حرب بايع عليا، وذهب خالد بن سعيد إلى علي يبايعه قائلا له: « هلم أبايعك، فو الله ما في الناس

2023-02-07
    اوراق س و ج لغتي الصف 4
  1. 3 - عنه (ص
  2. سورة Sura الحجرات Al-Hujuraat
  3. 6 الأنعام Al-Anaam
  4. 6 الأنعام Al-Anaam